مشاهدة النتائج 1 الى 3 من 3

الموضوع: زيت الزيتون

  1. #1

    زيت الزيتون

    زيت الزيتون.. الاكثر فائدة للجسم

    --------------------------------------------------------------------------------

    زيت الزيتون.. الاكثر فائدة للجسم
    تحظى شجرة الزيتون باحترام واهتمام اتباع الديانات السماوية وقد عرفت مميزات زيت الزيتون التغذوية ومنافعه الصحية منذ قرون عديدة وكثر استعماله في الطب العربي نظراً لتميزه عن سواه من الزيوت والدهون . ويعتبر زيت الزيتون من اسهل أنواع الزيوت وأسرعها هضما ويتميز عن باقي الزيوت باحتوائه على نسبة مرتفعة من الزيوت والأحماض الدهنية الأحادية والمتعددة غير المشبعة مثل حمض الاوليك واللينوليك اللذين يلعبان دورا فعالا في خفض الكولسترول في الدم ، على عكس الأحماض الدهنية المشبعة التي تعمل على رفع الكولسترول والتي يحتوي زيت الزيتون على نسبة قليلة جدا منها مقارنة بالزيوت الأخرى. ولزيت الزيتون مميزات وفوائد عديدة منها:
    - تشير الدراسات الحديثة إلى الدور الفعال الذي يلعبه زيت الزيتون في الوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية لأنه يساعد على خفض مستوى الكولسترول الكلي والكولسترول الضار (LDL) في الدم ، بالإضافة إلى انه قد يعمل على رفع مستوى الكولسترول المفيد (HDL) . ومن هنا يتبين كيف أن سكان البلدان التي تستهلك زيت الزيتون كمادة دهنية أساسية كدول حوض البحر الأبيض المتوسط هم اقل عرضة للإصابة بتصلب الشرايين من غيرهم .
    - يحتوي زيت الزيتون على مواد تسمى أشباه الدهون «lipoids» لها اثر فعال في تغذية أنسجة المخ ولهذا يمكن اعتبار الزيت عاملا في زيادة القدرة على التفكير والذكاء .
    - يستخدم زيت الزيتون في علاج أمراض الكبد ، وزيادة إدرار العصارة الصفراوية لأن عدم إفراز العصارة الكبدية يؤدي إلى عدم القدرة على هضم المواد الدهنية ، وتراكم هذه العصارة في الحويصلة المرارية يؤدي إلى تحويلها إلى حصوات ولتجنب ذلك فإنه يجب المحافظة على جعل العصارة الصفراوية في صورة سائلة وذلك بتناول السوائل المدرة لها ولزيت الزيتون القدرة على تنبيه الكبد وتنشيطه في إفراز هذه العصارة وجعلها في حركة دائمة وباستمرار .
    - يقلل الإفراط في إفرازات المعدة فيساهم بذلك في الوقاية من القرحة المعدية والأثنى عشر .
    - زيت الزيتون ملطف وملين للأمعاء لذلك يستعمل في حالات الإمساك والتشنج المعوي فتناول ملعقتين كبيرتين من الزيت قبل الطعام بنصف ساعة دواء ممتاز للإمساك كذلك يمكن استعماله أيضا في الحقنة الشرجية.
    - مدر للبول فالانتظام في تناول زيت الزيتون يساعد على إدرار البول ومنع تراكمه أو تركيز مواده وبالتالي يحمي الجسم من خطورة الإصابة بالعديد من الأمراض .
    - تشير الدراسات الحديثة إلى أن زيت الزيتون يقلل خطر الإصابة بالسرطانات خاصة سرطان الثدي نظرا لاحتوائه على المواد المقاومة للأكسدة مثل فيتامين E .
    - نظرا لغنى زيت الزيتون بفيتامين E فهو مخصب ومقوي للنسل .
    - لعلاج الآلأم الروماتيزمية والتواء المفاصل حيث أن استخدام زيت الزيتون موضعيا يعطي نتائج ممتازة في تخفيف الآلأم لذلك فهو يدخل في صناعة الكثير من المراهم الطبية .
    - يستخدم زيت الزيتون في علاج الأمراض الجلدية كالتقرحات الجلدية والدمامل حيث يساعد الزيت على نضوج الدمامل وخروج المواد المتقيحة منها كذلك يعتبر ملطفا للجلد حيث يدهن الجسم منه حفاظا عليه من أشعة الشمس .
    - لعلاج الكساح وفقر الدم في الأطفال نظرا لاحتوائه على كمية كبيرة من فيتامين (د) الذي يساعد على تكوين أنسجة العظام خاصة في الأطفال الرضع لذلك يوصف في فترة الفطام لاحتوائه على العناصر اللازمة للنمو لارتفاع قيمته الغذائية .
    - مصدر هام للطاقة فالقيمة الحرارية له تعادل 9 كيلو كالوري للغرام الواحد .
    - مغذ ومقوي للمناعة لاحتوائه على فيتامين (أ )A .
    - مفيد جداً للشعر فهو يقوي الشعر ويمنع تساقطه .
    إن افضل أنواع زيت الزيتون هو الذي يستخرج من عصارة لب ثمرة الزيتون. ولون الزيت يختلف باختلاف العمليات الصناعية التي يتعرض لها أثناء استخراجه من ثمرة الزيتون ، والزيت الممتاز هو الزيت ذو اللون الصافي الفاتح عديم الرائحة والذي إن قدح على النار فانه لا يترك طعم الزيت فيه . وتتأثر صفات الزيت وجودته كثيرا بطريقة تخزينه فالعوامل الجوية كالهواء والرطوبة والأشعة تؤثر على صفات الزيت. وللمحافظة على جودة الزيت يجب أن يحفظ في أوعية تقاوم الظروف الجوية لذا تعتبر الأوعية الفخارية من أفضل الأوعية لتخزين الزيت يليها الصفائح المعدنية «التنك» على أن تكون خالية من الصدأ أما بالنسبة للأواني الزجاجية فلا تصلح إلا إذا كانت ملونة بألوان معتمة تمنع دخول الضوء إلى الزيت. وهناك العديد من الشروط التي يجب توافرها في المخزن منها :
    - إبعاد المخزون عن أي مصدر للروائح الكريهة لأن الزيت سريع التأثر بالتقاط الروائح والاحتفاظ بها مما يؤدي إلى فساد طعمه .
    -ضبط درجة الحرارة في المخزون بحيث تكون (10-15) درجة سلسيوسية لأن ارتفاعها عن هذا الحد يفسد تركيب الزيت ويزيد حموضته.
    -عدم دخول ضوء الشمس او أي ضوء شديد إلى المخزون لأن الضوء الشديد يرفع درجة الحرارة .
    وهكذا يتبين كيف أن زيت الزيتون هو اعظم الزيوت النباتية فائدة للجسم ، فهو ذلك الزيت المستخرج من الشجرة المباركة التي يمكن استخدام زيتها غذاء ودواء في أن واحد. (منقول)

  2. #2
    شخصية مهمة جداً الصورة الرمزية الخاصة بـ مـاتـهـاب
    تاريخ التسجيل
    19/09/2010
    المكان
    ..!
    مشاركات
    4,393
    عنصر مجهول
    جزاك الله خير
    سبحان الله العلي العظيم جلت قدرته وتسامت عجائبه...
    ونسأل الله العلي القدير ان يمن علينا بالصحة والعافية وأن يشفي جميع
    مرضى المسلمين انه ولي ذلك والقادر عليه

  3. #3

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •